الرئيسية / السنن والآداب / المواضع التي يسن فيها الغسل

المواضع التي يسن فيها الغسل

يسن الاغتسال في مواضع عديدة: منها:

١. يوم الجمعة[١]

فعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إذا جاء أحدكم الجمعة فليغتسل (صحيح البخاري، الرقم:٨٧٧)

٢. يوما العيدين (الفطر والأضحى)

فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يغتسل يوم الفطر ويوم الأضحى (سنن ابن ماجة، الرقم: ١٣١٥)[٢]

٣. يوم عرفة.

فعن زاذان قال: سأل رجل عليا عن الغسل، قال: اغتسل كل يوم إن شئت، فقال: الغسل الذي هو الغسل، قال: يوم الجمعة ويوم عرفة ويوم النحر ويوم الفطر (مسند الشافعي على ترتيب السندي، الرقم: ١١٤)[٣]

٤. عند الإحرام

فعن خارجة بن زيد بن ثابت عن أبيه أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم تجرد لإهلاله واغتسل (سنن الترمذي، الرقم: ٨٣٠)[٤]

وذكر الفقهاء أن الاغتسال يستحب في بعض المواضع: منها:

١. عند دخول مكة المكرمة[٥]

٢. إذا أسلم المرء طاهرا[٦]

٣. بعد الحجامة.[٧]


[١] (وسن رسول الله صلى الله عليه وسلم الغسل للجمعة والعيدين وعرفة والإحرام) نص على السنية (الهداية ١/٢٠)

[٢] قال البوصيري في الزوائد (١/٤١٧): هذا إسناد فيه جبارة وهو ضعيف وحجاج بن تميم ضعيف أيضا

لهذا الحديث شاهد من حديث عبد الله بن عمر: مالك عن نافع أن عبد الله بن عمر كان يغتسل يوم الفطر قبل أن يغدو إلى المصلى (الموطأ للإمام مالك، الرقم: ٦٠٩)

وكذا له شاهد من حديث زاذان قال سأل رجل عليا عن الغسل قال اغتسل كل يوم إن شئت فقال الغسل الذي هو الغسل قال يوم الجمعة ويوم عرفة ويوم النحر ويوم الفطر (مسند الشافعي على ترتيب السندي، الرقم: ١١٤)

[٣]  عن زاذان قال سألت عليا رضي الله عنه عن الغسل فقال اغتسل إذا شئت فقلت إنما أسألك عن الغسل الذي هو الغسل قال يوم الجمعة ويوم عرفة ويوم الفطر ويوم الأضحى (شرح معاني الآثار للطحاوي، الرقم: ٧٢٤)

[٤]  قال أبو عيسى: هذا حديث حسن غريب

عن ابن عمر قال من السنة أن يغتسل الرجل إذا أراد أن يحرم رواه البزار والطبراني في الكبير إلا أنه قال عند إحرامه وعند دخول مكة ورجال البزار ثقات كلهم (مجمع الزوائد، الرقم: ٥٣٢٣)

[٥] (كما يجب على من أسلم جنبا أو حائضا) … (وإلا) بأن أسلم طاهرا أو بلغ بالسن (فمندوب) … (وندب لمجنون أفاق) … (وعند حجامة وفي ليلة براءة) … و (عند دخول مكة لطواف الزيارة ولصلاة كسوف) (الدر المختار ١/١٦٧-١٦٩)

[٦] عن أبي هريرة قال بعث النبي صلى الله عليه وسلم خيلا قبل نجد فجاءت برجل من بني حنيفة يقال له ثمامة بن أثال فربطوه بسارية من سواري المسجد فخرج إليه النبي صلى الله عليه وسلم فقال أطلقوا ثمامة فانطلق إلى نخل قريب من المسجد فاغتسل ثم دخل المسجد فقال أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله (صحيح البخاري، الرقم: ٤٦٢)

[٧] حدثنا وكيع عن الأعمش عن مجاهد عن عبد الله بن عمرو قال اغتسل من الحجامة (المصنف لابن أبي شيبة، الرقم: ٤٨٠)

حدثنا المحاربي عن ليث عن مجاهد عن علي في الرجل يحتجم أو يحلق عانته أو ينتف إبطيه قال يغتسل (المصنف لابن أبي شيبة، الرقم: ٤٨٢)

حدثنا عبيد الله قال أخبرنا إسرائيل عن أبي إسحاق عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال إذا احتجم الرجل فليغتسل ولم يره واجبا (المصنف لابن أبي شيبة، الرقم: ٤٨٤)

شاهد أيضاً

فضائل السواك

١. السواك يضعف أجر الصلاة سبعين ضعفا فعن عائشة رضي الله عنها قالت قال رسول …