الرئيسية / مسائل فقهية

مسائل فقهية

طريقة حمل الجنازة

١. الطريقة المستحبة لحمل الميت هي: أ. أن يحمل المرء يمين مقدم الجنازة على عاتقه الأيمن فيمشي عشر خطوات على الأقلّ ب. ثم يحمل المؤخر الأيمن على عاتقه الأيمن فيمشي عشر خطوات على الأقلّ ج. ثم يجمل المقدم الأيسر على عاتقه الأيسر فيمشي عشر خطوات على الأقلّ د. ثم يحمل …

أكمل القراءة »

الموت بالغرق في البحر أو بالسقوط في بئر

الموت بالغرق في البحر لو غرق شخص في البحر ولم يوجد بدنه، فإنه يسقط التغسيل والكفن وصلاة الجنازة.[١] الموت بالسقوط في بئر لو وقع شخص في بئر ومات، فلو أمكن إخراج بدنه منها، أخرج وغسل وكفن وصلي عليه. ولو لم يمكن إخراج بدنه، سقط التغسيل والتكفين، ويصلى عليه وهو في …

أكمل القراءة »

الموت بهزة أرضية

إذا وقعت هزة أرضية، وبعد وقوفها، وجدت أبدان ميتة تحت الأنقاض أو في مكان يصعب إخراجها منه، فلا يلزم إخراجها منها، بل يصلّى عليها كما هي بدون التغسيل والتكفين لتعذرهما، لكن ينوي المصلّون الصلاة على المسلمين منهم دون الكفار ولو أمكن إخراج الأبدان وهي سالمة، فإنها تُخْرَجُ فتغسل وتكفن ويصلى …

أكمل القراءة »

الموت بحادث سيّارة أو كارثة طبيعية

لو مات شخص بكارثة طبيعية أو حادث سيّارة وأكثر بدنه سالم، يغسّل ويكفن ويصلّى عليه.[١] [١] (وجد رأس آدمي) أو أحد شقيه (لا يغسل ولا يصلى عليه) بل يدفن إلا أن يوجد أكثر من نصفه ولو بلا رأس (الدر المختار ٢/١٩٩) قال العلامة ابن عابدين – رحمه الله -: قوله (ولو …

أكمل القراءة »

الموت بالصاعقة (البرق) أو الحرق

لو مات إنسان بالبرق أو الحرق، فإنه يغسّل ويكفن ويصلّى عليه ما لم يتفسّخ بدنه. أما إذا تفسّخ بدنه، فإنه يلفّ في ثوب ويدفن [١] ولو كان بدن الميت سالما لم يتفسّخ، لكن يخاف أن يتفسّخ بالمسّ، كفى صبّ الماء عليه للغسل.[٢] ولو احترق أكثر بدنه وصار رمادا، فإنه يوضع …

أكمل القراءة »

صلاة الجنازة على الميّت الذي انتفخ بدنه وخيف أن يتفسّخ

لو انتفخ بدن الميّت بحيث يخاف أن يتفسخ بالمسّ، كفى صبّ الماء عليه للغسل، ثم يكفّن ويصلّى عليه. أما لو تفسّخ قبل الصلاة عليه، فلا يصلّى عليه، بل يدفن بدون الصلاة. ولو لم يتفسخ البدن، لكن تنتشر منه رائحة كريهة، غسل وصلّي عليه.[١] [١] ولو كان الميت متفسخا يتعذر مسحه …

أكمل القراءة »

إعادة صلاة الجنازة

لا يجوز إعادة صلاة الجنازة إلا إذا كان الولي غائبا وصُلِّىَ على الميّت بدون إذن الولي، فللولي أن يعيد صلاة الجنازة عليه، لكن إذا أعاد الولي الصلاة عليه، لا يجوز لمن صلى على الميت في المرة الأولى أن يصلّي مع الولي إذا صلّى عليه.[١] [١] (فإن صلى غيره) أي غير …

أكمل القراءة »

من أحقّ بإمامة صلاة الجنازة في بلد غير إسلامي

وليّ الميّت أحقّ بإمامة صلاة الجنازة في بلد غير إسلامي،  لكن إمام الحي أولى منه إذا كان أفضل منه دينا وإن كان الحقُّ للولي. ولو لم يمت المرء في منطقته، فوارثوه أحق بالإمامة على ترتيب العصبات (وهم أقارب الأب الذكور الذين يمكن أن يرثوا من الميّت)، إلا أن الأب يقدّم …

أكمل القراءة »

من أحقّ بإمامة صلاة الجنازة في بلد إسلامي

السلطان أحقّ بإمامة صلاة الجنازة في بلد إسلامي، وإن كان في الناس من هو أصلح منه. فإن لم يكن حاضرا، فنائبه أحقّ، وإن لم يكن نائبه حاضرا، فالقاضي أحقّ، وإن لم يحضر القاضي أيضا، فقائد الجيش أحقّ، ثم نائبه. وهذا هو الترتيب الشرعي، فلا يجوز أن يؤمّ غيرُ هولاء إذا …

أكمل القراءة »