الرئيسية / مسائل فقهية / الجنازة / مسائل الجنازة المتفرقة – ٣

مسائل الجنازة المتفرقة – ٣

صلاة الجنازة على من قتل نفسه

يُصلّى على من قتل نفسه.[١] ويجوز لكل مسلم أن يصلّي عليه ، لكن قال بعض الأئمة: لو ترك بعض العلماء الكبار الصلاة عليه تنبيها على عظم ذنبه، جاز.[٢]

صلاة الجنازة على ولد غير بالغ أحد والديه مسلم والآخر كافر

إذا مات ولد قبل أن يبلغ سن التمييز، وأحد والديه مسلم والآخر كافر، يعتبر الولد مسلما ويصلّى عليه. أما إذا بلغ سنّ التمييز واتبع دين الكافر من والديه، يعتبر كافرا ولا يُغسّل ولا يُكفّن ولا يُصلّى عليه.[٣]


[١] (من قتل نفسه) ولو (عمدا يغسل و يصلى) به يفتى وإن كان أعظم وزرا من قاتل غيره ورجح الكمال قول الثاني بما في مسلم أنه عليه الصلاة والسلام أتي برجل قتل نفسه فلم يصل عليه

قال العلامة ابن عابدين – رحمه الله -: قوله (به يفتى) لأنه فاسق غير ساع في الأرض بالفساد وإن كان باغيا على نفسه كسائر فساق المسلمين زيلعي (رد المحتار 2/211)

[٢]عن جابر بن سمرة قال مرض رجل فصيح عليه فجاء جاره إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال إنه قد مات فقال ما يدريك قال أنا رأيته يا رسول الله فقال النبي صلى الله عليه و سلم إنه لم يمت فرجع الرجل فصيح عليه فقالت امرأته انطلق إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبره فقال الرجل اللهم العنه قال ثم انطلق الرجل فرآه قد نحر نفسه بمشاقص معه فانطلق إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبره أنه قد مات قال ما يدريك قال رأيته نحر نفسه بمشاقص معه قال أنت رأيته قال نعم قال إذا لا أصلي عليه (سنن إبي داود، الرقم: 3185)

[٣] قوله ( كصبي سبي مع أحد أبويه ) أي لا يصلى عليه لأنه تبع لهما للحديث كل مولود يولد على الفطرة فأبواه يهودانه إلى آخره وتقدم في غسل الجنابة معنى الفطرة وأفاد بقوله ( إلا أن يسلم أحدهما ) أنه يصلي عليه لإسلامه تبعا للمسلم منهما لأنه يتبع خيرهما دينا (البحر الرائق 2/203)

شاهد أيضاً

الموت بحادث سيّارة أو كارثة طبيعية

لو مات شخص بكارثة طبيعية أو حادث سيّارة وأكثر بدنه سالم، يغسّل ويكفن ويصلّى عليه.[١] …