الرئيسية / مسائل فقهية / الصوم / الصوم على المسافر

الصوم على المسافر

السؤال: هل يلزم الصوم على المسافر؟

الجواب: لا يلزم على المسافر أن يصوم خلال سفره. فقد رخّص له الشرع أن يقضي صومه بعد رمضان إذا رجع إلى بيته. لكن لو قدر المسافر على الصوم، فهو أفضل وأكثر أجرا له.


(ويندب لمسافر الصوم) لآية وأن تصوموا والخير بمعنى البر لا أفعل تفضيل (إن لم يضره) فإن شق عليه أو على رفيقه فالفطر أفضل لموافقته الجماعة

قال العلامة ابن عابدين – رحمه الله -: (قوله لا أفعل تفضيل) لاقتضائه أن الإفطار فيه خير مع أنه مباح وفيه أنه ورد إن الله تعالى يحب أن تؤتى رخصه كما يحب أن تؤتى عزائمه ومحبة الله تعالى ترجع إلى الإثابة فيفيد أن رخصة الإفطار فيها ثواب لكن العزيمة أكثر ثوابا ويمكن حمل الحديث على من أبت نفسه الرخصة ط (قوله إن لم يضره) أي بما ليس فيه خوف هلاك وإلا وجب الفطر بحر (قوله فإن شق عليه إلخ) أشار إلى أن المراد بالضرر مطلق المشقة لا خصوص ضرر البدن (قوله أو على رفيقه) اسم جنس يشمل الواحد والأكثر وفي بعض النسخ رفقته فإذا كان رفقته أو عامتهم مفطرين والنفقة مشتركة فإن الفطر أفضل كما في الخلاصة وغيرها (قوله لموافقة الجماعة) لأنهم يشق عليهم قسمة حصته من النفقة أو عدم موافقته لهم (رد المحتار ٢/٤٢٣)

شاهد أيضاً

خروج الدم من أنف الصائم

السؤال: هل خروج الدم من أنف الصائم مفطّر؟ الجواب: لو لم يسل الدم من طريق …