الرئيسية / السنن والآداب / سنن الصلاة وآدابها – ١٦

سنن الصلاة وآدابها – ١٦

القعدة والسلام

١. بعد السجدة الثانية من الركعة الثانية، اجلسي كما ذكر في “الجلسة”، ويقال لهذه الجلسة “القعدة”.

٢. اقرئي التشهد، وهو: اَلتَّحِيَّاتُ لِلّٰهِ وَالصَّلَوَاتُ وَالطَّيِّبَاتُ اَلسَّلَامُ عَلَيْكَ أَيُّهَا النَّبِيُّ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ اَلسَّلَامُ عَلَيْنَا وَعَلٰى عِبَادِ اللهِ الصَّالِحِيْن أشْهَدُ أنْ لَّا إلٰهَ إلَّا اللهُ وَأشْهَدُ أنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُوْلُهُ

٣. حينما تقولين: “أن لا إله”، حلّقي إبهام يمناك ووسطاها، وارفعي سبّابتك نحو القبلة واقبضي الخنصر والبنصر، وحينما تقولين “إلا الله”، ضعي السبابة، وتبقى إبهام يمناك ووسطاها محلّقتين إلى آخر الصلاة. أما اليد اليسرى، فاتركي أصابعها على حالها مبسوطة على طرف الفخذ من غير تفريج ولا ضمّ

٤. إذا كنت تصلّين صلاة ذات ثلاث ركعات أو أربع، فلا تقرئي شيئا سوى التشهد، وقومي بعد قراءته

٥. أما إذا كنت في القعدة الأخيرة، فاقرئي الصلاة الإبراهيمية بعد التشهّد ثم ادعي بدعاء من الكتاب أو السنة

والصلاة الإبراهيمية هي: اَللّٰهُمَّ صَلِّ عَلٰى مُحَمَّدٍ وَّعَلٰى اٰلِ مُحَمَّدٍ كَمَا صَلَّيْتَ عَلٰى اِبْرَاهِيْمَ وَعَلٰى اٰلِ اِبْرَاهِيْمَ اِنَّكَ حَمِيْدٌ مَّجِيْدٌ اَللّٰهُمَّ بَارِكْ عَلٰى مُحَمَّدٍ وَّعَلٰى اٰلِ مُحَمَّدٍ كَمَا بَارَكْتَ عَلٰى اِبْرَاهِيْمَ وَعَلٰى اٰلِ اِبْرَاهِيْمَ اِنَّكَ حَمِيْدٌ مَّجِيْدٌ

ومن الأدعية الواردة في الحديث الشريف: اَللّٰهُمَّ إِنِّيْ ظَلَمْتُ نَفْسِيْ ظُلْمًا كَثِيرًا وَلَا يَغْفِرُ الذُّنُوْبَ إِلاَّ أَنْتَ فَاغْفِرْ لِيْ مَغْفِرَةً مِّنْ عِنْدِكَ وَارْحَمْنِيْ إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُوْرُ الرَّحِيْم

٦. بعد الدعاء، سلّمي قائلا: “اَلسَّلَامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهْ” وأنت تحوّلين وجهك إلى اليمين، ثم أعيدي “اَلسَّلَامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهْ” وأنت تحوّلين وجهك إلى اليسار

٧. لا تطأطئي رأسك ولا تنكسيه.

٨. انظري إلى منكبك الأيمن إذا كنت تسلّمين إلى اليمين، وإلى منكبك الأيسر إذا كنت تسلّمين إلى اليسار.

٩. حوّلي في التسليمة الأولى وجهك عن يمينك حتى يرى خدك الأيمن، وفي التسليمة الثانية عن يسارك حتى يرى خدك الأيسر.

١٠. استغفري الله ثلاثا بعد السلام.

١١. ادعي الله، فإنه أحرى أن يستجاب لك.

١٢. اقرئي التسبيح الفاطمي بعد كل صلاة، وهو أن تسبّحي الله ثلاثا وثلاثين مرة، وتحمديه ثلاثا وثلاثين، وتكبّريه (تقولين: الله أكبر) ثلاثا وثلاثين، ثم تتمين المائة بقول: لَا إِلٰهَ إلَّا اللهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيْكَ لَهُ لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلٰى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيْر

شاهد أيضاً

سنن النوم وآدابه – ٢

۱. يستحب الاكتحال قبل النوم[1] فعن سيدنا ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى …