الرئيسية / الفتاوى / الأضحية / سنّ الأضحية

سنّ الأضحية

السؤال: هل يشترط في الأضحية سنّ معين؟

الجواب: نعم، لابد ألا يقلّ سنّ الضأن والمعز عن سنة إلا إذا كان ضأن ذو ستة أشهر أو أكثر يشبه ضأنا ذا سنة، فلا بأس بالتضحية به. وأما البقر والثور والجاموس، فلا بد أن يكون ذا سنتين فصاعدا. وأما الإبل، فلا يقلّ سنّه عن خمس سنين.


(وصح الجذع) ذو ستة أشهر (من الضأن) إن كان بحيث لو خلط بالثنايا لا يمكن التميز من بعد (و) صح (الثنى) فصاعدا من الثلاثة و الثنى (هو ابن خمس من الإبل وحولين من البقر والجاموس وحول من الشاة) والمعز (الدر المختار 6/321)

وأما سنه فلا يجوز شيء مما ذكرنا من الإبل والبقر والغنم عن الأضحية إلا الثني من كل جنس وإلا الجذع من الضأن خاصة إذا كان عظيما وأما معاني هذه الأسماء فقد ذكر القدوري أن الفقهاء قالوا الجذع من الغنم ابن ستة أشهر والثني ابن سنة والجذع من البقر ابن سنة والثني منه ابن سنتين والجذع من الإبل ابن أربع سنين والثني ابن خمس وتقدير هذه الأسنان بما قلنا يمنع النقصان ولا يمنع الزيادة حتى لو ضحى بأقل من ذلك شيئا لا يجوز ولو ضحى بأكثر من ذلك شيئا يجوز ويكون أفضل (الفتاوى الهندية 5/297)

والجذع من الضأن ما تمت له ستة أشهر عند الفقهاء وذكر الزعفراني أنه ابن سبعة أشهر والثني من الضأن والمعز ابن سنة ومن البقر ابن سنتين ومن الإبل ابن خمس سنين (البحر الرائق 8/202)

وأما سنه فلا يجوز شيء مما ذكرنا من الإبل والبقر والغنم من الأضحية إلا الثني من كل جنس إلا الجذع من الضأن خاصة إذا كان عظيما…. وأما معاني هذه الأسماء فقد ذكر القدوري – رحمه الله – أن الفقهاء قالوا الجذع من الغنم ابن ستة أشهر والثني منه ابن سنة والجذع من البقر ابن سنة والثني ابن سنتين والجذع من الإبل ابن أربع سنين والثني منها ابن خمس (بدائع الصنائع 5/70)

ويجزىء في الأضحية الثني فصاعداً من كل شيء ولا يجزىء ما دون ذلك كل شيء إلا الجذع من الضأن إذا كان عظيماً ومعناه أنه إذا اختلط مع المثان يظن الناظر إليه أنه ثني.ثم الجذع أتى عليه أكثر السنة وهو سبعة أسهم وطعن في الثانية وهو قول أهل الفقه، والثني من الغنم الذي تم عليه سنة وطعن في الثانية ومن البقر الذي تم له سنتان وطعن في الثالثة، ومن الإبل الذي تم له خمس سنين وطعن في السادسة هذا كله قول أهل الفقه (المحيط البرهاني 6/92)

ويجزئ من ذلك كله الثني فصاعدا. إلا الضأن فإن الجذع منه يجزئ لقوله عليه الصلاة والسلام ضحوا بالثنايا إلا أن يعسر على أحدكم فليذبح الجذع من الضأن. وقال عليه الصلاة والسلام نعمت الأضحية الجذع من الضأن.قالوا وهذا إذا كانت عظيمة بحيث لو خلطت بالثنيان يشتبه على الناظر من بعيد. والجذع من الضأن ما تمت له ستة أشهر في مذهب الفقهاء وذكر الزعفراني أنه ابن سبعة أشهر. والثني منها ومن المعز سنة ومن البقر ابن سنتين ومن الإبل ابن خمس سنين ويدخل في البقر الجاموس لأنه من جنسه (الهداية 4/359)

شاهد أيضاً

حضور حفلة عيد الميلاد

السؤال: أخبرتني زوجتي أنه ستقام حفلة عيد الميلاد لأختها غدا. هل يجوز حضور هذه الحفلة …