الرئيسية / مسائل فقهية / الصوم / التعويض عن الصوم الفائت لمرض

التعويض عن الصوم الفائت لمرض

السؤال: إذا عجز المرء عن الصوم لمرض، فكيف يعوّض عن صومه؟

الجواب: من مرض مرضا لا يرجى برؤه، ولا يقدر على الصوم، فإنه يؤدّي الفدية عن صومه. ومقدار الفدية مثل مقدار صدقة الفطر. فإن برئ من مرضه، يجب عليه القضاء.


فالشيخ الفاني الذي لايقدر على الصيام يفطر ويطعم لكل يوم مسكينا كما يطعم في الكفارة (الفتاوى الهندية ٢/٢٠٧)

(ولو مات وعليه صلوات فائتة وأوصى بالكفارة يعطي لكل صلوة نصف صاع من بر) كالفطرة (وكذا حكم الوتر) والصوم (الدر المختار ٢/٧٢)

(وللشيخ الفاني العاجز عن الصوم الفطر ويفدي) وجوبا ولو بأول الشهر

قال العلامة ابن عابدين – رحمه الله-: أي الذي فنيت قوته أو أشرف على الفناء ولذا عرفوه بأنه الذي كل يوم في نقص إلى أن يموت ومثله ما في القهستاني عن الكرماني المريض إذا تحقق اليأس من الصحة فعليه الفدية لكل يوم من المرض نهر (رد المحتار ٢/٤٢٧)

شاهد أيضاً

تأخير المرء الحج لعدم وجدان من يقوم مقامه في تجارته

السؤال: ما الحكم في من يستطيع الحج، لكنه يؤخّر الحج لأنه لا يجد من يقوم …