الرئيسية / الصلاة على الرسول ﷺ / يقضي الله تعالى مئة حاجة لمن يصلي على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم

يقضي الله تعالى مئة حاجة لمن يصلي على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم

عن أنس بن مالك خادم النبي صلى الله عليه وسلم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن أقربكم مني يوم القيامة في كل موطن أكثرُكم عليَّ صلاةً في الدنيا، من صلى علي في يومِ الجمعة وليلة الجمعةِ قضى الله له مئة حاجة، سبعين من حوائج الآخرة، وثلاثين من حوائج الدنيا، ثم يُوَكِّلُ الله بذلك ملَكًا يُدخله في قبره كما تُدخَل عليكم الهدايا، يخبرني مَن صلّٰى عليَّ باسمه ونسبه إلى عشيرته، فأُثبته عندي في صحيفةٍ بيضاء  (شعب الإيمان، الرقم: ٢٧٧٣، وسنده ضعيف كما في القول البديع صـ ٣٢٩)

سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يعرف من يصلي عليه

ويُحكى أن رجلًا كان يقال له: محمد بن مالك، قال: مضيت إلى بغداد لأقرأ على أبي بكر ابن مجاهد المقرئ، فبينا نحن نقرأ عليه يومًا من الأيام وكنا جماعة، إذ دخل عليه رجلٌ وعليه عمامة رَثَّة، وقميص رَثٌّ، ورداء رثٌّ، فقام الشيخ أبو بكر له وأجلسه مكانه، واستخبره عن حاله وحال صبيانه، فقال له: وُلد لي الليلةَ مولود وقد طلبوا مني سمنًا وعسلًا، ولم أملك ذرَّة!.

قال الشيخ أبو بكر: فنمت وأنا حزين القلب، فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم في منامي، فقال لي: ما هذا الحزنُ؟ اذهب إلى علي بن عيسى الوزير – وزير الخليفة – فاقرأ عليه السلام وقلْ له: بعلامةِ أنك لا تنام كلَّ ليلة جمعة إلا بعد أن تصلِّي عليَّ ألف مرة، وهذه الجمعة صليتَ ليلتَها عليَّ سبع مئة مرة، ثم جاءك رسول الخليفة فدعاك إليه، فمضيتَ، ثم رجعتَ فصليتَ علَيَّ حتى أتممتَ ألف مرة، سَلِّم إلى أبي المولود مئة دينار ليستعين بها على مصالحه.

قال: فقام أبو يكر ابن مجاهد المقرئ مع أبي المولود فمضيا إلى دار الوزير، فدخلا عليه، فقال الشيخ أبو بكر للوزير: هذا الرجل أرسله إليك رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقام الوزير وأجلسه مكانه، وسأله عن القصة، فقصَّها عليه، ففرح الوزير وأمر غلامه بإخراج بَدْرةٍ فوزن منها مئة دينار وسلَّمها لأبي المولود، ثم وزن أخرى ليعطيها للشيخ أبي بكر، فامتنع من أخذها، فقال له الوزير: خذْها لبشارتك لي بهذا الخبر الصادق، فقد كان هذا الأمر سرًّا بيني وبين الله عز وجل، وأنت رسولُ رسولِ الله صلى الله عليه وسلم، ثم وزن مئة أخرى، وقال له: خذها لك ببشارتك بعلم رسول الله صلى الله عليه وسلم بصلاتي عليه كلَّ ليلة جمعة، ثم وزن مئة أخرى وقال لي: خذها لتعبك في المجيء إلينا ههنا، وجعل يَزِنُ مئة بعد مئة حتى وزن ألف دينار، فقال له الرجل: أنا لا آخذ إلا ما أمرني به رسول الله صلى الله عليه وسلم. (القول البديع صـ ٣٤٠)

شاهد أيضاً

يشفع سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم لمن يصلي عليه ويشهد له

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من صلى …